دولار أمريكي 3.64ريال
جنيه إسترليني 4.39ريال
يورو 3.77ريال

تستوعب 50 ألف زائر يوميًا

جزيرة قطيفان الشمالية تستعد لاستقبال جماهير المونديال

29/10/2022 الساعة 14:15 (بتوقيت الدوحة)
ع
ع
وضع القراءة

تستعد جزيرة قطيفان الشمالية لاستقبال زوار وجماهير مونديال قطر 2022، حيث ستقدم الجزيرة الكثير من الفعاليات المتنوعة ما بين الترفيهي والثقافي.

وستوفر الجزيرة "مخيم المشجعين" الذي يتمتع بتصميم عربي فاخر، بإطلالة مميزة على بحر مدينه لوسيل، ليوفر 1800 خيمة فاخرة مجهزة شاملة الإفطار والكثير من الامتيازات مع مهرجان الشاطئ الترفيهي، بالإضافة إلى قرية عربية للترحيب بالمشجعيين وتعريفهم بالثقافة وأصول الضيافة العربية، علاوة على قرية الثريا المميزة بفعاليتها للعوائل والأطفال، وأخيرا نادي الشاطئ الذي سيفتح أبوابه لاستقبال الزوار للاستمتاع بالفعاليات الشاطئية والعروض الترفيهية، ولعل أهم ما يميز الفعاليات قربها من استاد لوسيل الذي يبعد 5 كيلومترات فقط.

Shk. Nasser Abdulaziz.jpg
 

الشيخ ناصر آل ثاني: نحن في قطيفان للمشاريع نعتبر استضافة المونديال ما هو إلا نقطة انطلاق لمزيد من الإنجازات فيما بعد

وبهذا الصدد عبر الشيخ ناصر بن عبد العزيز آل ثاني، مدير إدارة تطوير الأعمال بقطيفان للمشاريع، عن سعادته باستضافة جزيرة قطيفان الشمالية للفعاليات، قائلاً "لا شك أن استضافة وطننا الحبيب كأول دولة عربية للفعالية الرياضية ذات الشعبية الأولى في العالم، هو في حد ذاته فرصة لإبراز النهضة التي شملت جميع قطاعات الدولة، ونحن في قطيفان للمشاريع نعتبر استضافة هذا الحدث ما هو إلا نقطة انطلاق لمزيد من الإنجازات فيما بعد".

وأضاف "عملنا في قطيفان للمشاريع انطلاقا من كون جزيرة قطيفان الشمالية أول وجهة ترفيهية سياحية في قطر، على توفير تجربة سياحية وترفيهية شاملة وفريدة من نوعها للزوار والمشجعين، حيث ستشمل الفعاليات جميع الفئات وترضي جميع الأذواق".

كما عقب "اعتنينا بأدق التفاصيل حيث أبرمنا شراكات مع شركات عالمية ومحلية مثل يونيفرسال فينشرز ومدائن الدوحة، وشركة آيه اتش كيه انتربرايز، ومجموعة فيوجن القابضة بالإضافة لشركة الوجبة لتنظيم المؤتمرات والفعاليات".

Hesham Sharaf.jpg
 

هشام شرف: ركزنا على رفع جاهزية الجزيرة بالتنسيق مع الجهات والمؤسسات المعنية لتوفير أفضل سبل السلامة والأمان للجماهير والمشجعين

وأكد السيد هشام شرف رئيس قسم العمليات بقطيفان للمشاريع، على جاهزية الجزيرة واستعدادها لاستقبال الزوار، قائلاً "رغم التحديات والصعوبات، ركزنا على رفع جاهزية الجزيرة بالتنسيق مع الجهات والمؤسسات المعنية، وذلك لتوفير أفضل سبل السلامة والأمان للجماهير والمشجعين".

وأضاف "أخذنا بالاعتبار تجهيز اللوجستيات اللازمة، أهما الطرق والمرور وممرات المشاة، كما ستشمل الجزيرة 4 عيادات لتقديم خدماتها على مدار الساعة وأماكن لاصطفاف السيارات تصل إلى 4000 سيارة، إضافة لشركات الأمن لتوفير الفرق الأمنية ورجال الإنقاذ داخل وخارج الفعاليات، ورجال الشرطة والمرور بالتنسيق مع وزارة الداخلية، كل ذلك لدعم الفعاليات والأنشطة، ونحن بدورنا نتوجه بالشكر لكل الجهات والمؤسسات التي تعاونت وسوف تتعاون معنا لإبراز الجزيرة بالشكل والمستوى المطلوب".

1800 خيمة فندقية

تعتبر جزيرة قطيفان الشمالية من أبرز المشاركين في توفير أماكن إقامة مميزة لمشجعي كرة القدم، وذلك من خلال تجهيز مخيم فندقي يتآلف من 1800 خيمة عربية فاخرة التصميم ومجهزة، تقدم جميع الخدمات الفندقية.

وتشتمل خدمات الخيام على الإفطار والإنترنت المجاني، إضافة إلى عيادة، وخدمات الأمن المتاحة على مدار اليوم، علاوة على الإطلالة الجميلة والخلابة على شواطئ جزيرة قطيفان الشمالية، حيث صممت كل خيمة لتستضيف فردين.

كما يمكن لنزلاء المخيم المرور لمهرجان الشاطئ باعتباره المهرجان الشاطئي الأكبر من حيث الفعاليات والمهرجانات على مدار اليوم والفعاليات والعروض الحية على القناة البحرية بالجزيرة.

مهرجان الشاطئ الترفيهي

وتستعد الجزيرة أيضا لتقديم أضخم مهرجان ترفيهي على شواطئها خلال نوفمبر وديسمبر، وأبرز ما سوف يتم تقديمه عشرات الفعاليات الترفيهية الشاطئية، ورياضات شاطئية، وخدمات المطاعم، وعروض الواقع المعزز، وإقامة حفلات غنائية يومية يحيها أبرز الفنانين العرب والأجانب، إضافة إلى إنترنت مجاني على مدار اليوم وشاشات عرض ضخمة على الشاطئ للاستمتاع بمشاهدة المباريات.

القرية العربية

بحثاً عن استقطاب الجماهير العربية ومختلف فئات الجماهير الأخرى، تم تجهيز القرية العربية لإبراز قيم وأصول الضيافة العربية وثقافتها الأصيلة، عبر تخصيص مساحة 17700 متر مربع تشمل جناح لكل دولة عربية، لتكون نافذة الزوار والمشجعين لهذه الدول، أن تقدم عبرها العروض الغنائية الحية التي ستستضيف فنانين عرب وعروض ثقافية وترفيهية.

هذا إلى جانب المطابخ الشرقية والعروض التراثية، كما ستتضمن القرية شاشة عملاقة لعرض المباريات، ويتوقع أن يصل زوارها إلى 50 ألف زائر يوميًا، حيث ستأتي القرية مواكبة للذوق العربي من حيث التصميم.

قرية الثريا

ستضم قرية الثريا أجنحة لماركات ترفيهية وألعاب عالمية كملاذ للأفراد والعائلات طيلة أيام الاستضافة، خلال نوفمبر وديسمبر، وتشمل القرية مطاعم، عروض موسيقية حية يوميا، عرض سيرك للأطفال، والعديد من الفقرات والعروض والألعاب الربحية.

كما تضم القرية محلات بيع الهدايا التذكارية، وعروض أخرى مثيرة ومشوقة صممت لإضافة جو من الإثارة والتشويق لجميع أفراد العائلة، ومن المتوقع أن يصل عدد زوار الثريا إلى 10 ألف زائر يوميا.

حديقة الألعاب مريال

كما ستفتح حديقة الألعاب المائية "مريال" أبوابها للزوار، خلال أيام استضافة الحدث العالمي بتصميمها الفريد من نوعه، المستوحى من طبيعة استخراج النفط والغاز، حيث تعد "مريال" الأكبر في المنطقة من حيث عدد الألعاب المائي.

وتضم الحديقة 36 لعبة مائية متنوعة، ما بين القطارات السريعة والتزلج في الماء وألعاب العالم الافتراضي، بالإضافة إلى البرج الأيقوني الأول والفريد من نوعه في العالم بطول يصل إلى 86 مترا، ليزين الجزيرة ويتوج شواطيء مدينة لوسيل.

video screens-17.png
video screens-14.png
video screens-11.png
video screens-12.png
SHISHA.jpg
R2 2.jpg
R1 2.jpg
PVL ZONE.jpg
PHOTO-2022-10-24-23-20-30 3.jpg
PHOTO-2022-10-24-23-20-30 2.jpg
F&B.jpg

جميع الحقوق محفوظة لشبكة مرسال قطر 2022

atyaf company logo