عبر زيارة منازل المواطنين والمقيمين المستهدفين

فرق المسح الوطني التدرجي للأمراض المزمنة تبدأ أعمالها

25/05/2023 الساعة 20:33 (بتوقيت الدوحة)
ع
ع
وضع القراءة

بدأت الفرق الميدانية المشاركة في المسح الوطني التدرجي للأمراض المزمنة وعوامل الخطر المرتبطة بها، في زيارة منازل المواطنين والمقيمين المستهدفين في المسح اعتبارا من اليوم.

ويستهدف المسح الذي يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الصحة العامة وجهاز التخطيط والإحصاء ومؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية، زيارة أكثر من 8500 منزل للمواطنين والمقيمين، تم اختيارهم وفق عينة عشوائية من قوائم الأسر بناء على التعداد السكاني لعام 2020، حيث يتم جمع بيانات المشاركين في المسح من الفئة العمرية بين 15 و69 عاما، والذين تم اختيارهم عشوائيا من هذه الأسر المختارة.

أهمية المسح

وأكد الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، الأهمية الكبيرة للمسح الوطني التدرجي، موضحا أنه سيتم استخدام نتائجه في تطوير خطط عمل قائمة على الأدلة للسيطرة على الأمراض المزمنة وعوامل الخطر المرتبطة بها، لتعزيز صحة المجتمع.

وبدوره أشار السيد ناصر صالح المهدي مدير إدارة التعدادات والمسوح والأساليب الإحصائية بجهاز التخطيط والإحصاء، إلى أهمية التعاون المشترك من جميع المعنيين لإنجاح المسح، مشددا على أهمية تعلم جامعي البيانات المهارات المطلوبة لضمان جمع بيانات دقيقة.

د. ريانة بوحاقة: المسح التدرجي يتطلب مشاركة نشطة من جميع القطاعات ونهجًا حكوميًا متكاملاً لنجاحه

ومن جهتها، لفتت الدكتورة ريانة أحمد بوحاقة ممثل مكتب منظمة الصحة العالمية بدولة قطر، إلى تزايد معدلات الأمراض والوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية وعوامل الخطر المرتبطة بها على الصعيد العالمي وفي دولة قطر، مؤكدة أن المسح التدرجي يتطلب مشاركة نشطة من جميع القطاعات ونهجا حكوميا متكاملا لنجاحه، كما يعد إجراء مسح تدرجي بما يتماشى مع البروتوكول الذي تم التحقق من صحته وأدوات جمع البيانات جزءا لا يتجزأ يضمن جودة البيانات التي تم جمعها وكذلك المقارنة العالمية للبيانات القطرية مع البلدان الأخرى.

وفي السياق ذاته، أوضحت الدكتورة خلود عتيق المطاوعة رئيس قسم الأمراض غير الانتقالية في وزارة الصحة العامة ورئيس الفريق الوطني للمسح الوطني التدرجي، أن المسح يساعد وزارة الصحة العامة على تطوير برامج الصحة العامة التي تستهدف الجهود المبذولة لخفض عوامل الخطر التي تؤدي إلى الأمراض غير السارية، لافتة إلى أنه لن يستخدم جميع البيانات التي سيتم الحصول عليها لأغراض المسح والدراسة الإحصائية، وبطريقة سرية حفاظا على المعلومات الخاصة بالمشاركين.

تدريب مكثف

وفي إطار الاستعداد لبدء المسح، نظمت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع جهاز التخطيط والإحصاء تدريبا مكثفا لمدة 5 أيام لموظفي التعداد والممرضين المشاركين في المسح.

ويستخدم المسح النهج التدرجي لمنظمة الصحة العالمية لمراقبة عوامل خطر الأمراض المزمنة كطريقة بسيطة وموحدة لجمع وتحليل ونشر البيانات لعوامل خطر الأمراض المزمنة، حيث تم اختيار فريق من جامعي البيانات بمن في ذلك موظفو التعداد والممرضات، من أجل جمع البيانات للمسح التدرجي من الأسر والمنازل.

خطوات التدريب

وتضمن التدريب تعريف جامعي البيانات على كافة تفاصيل عملية الحصول على البيانات بتسلسل محدد حيث تشمل الخطوة الأولى جمع المعلومات عن عوامل الخطر الرئيسية من خلال استبيان حول عوامل الخطر الشائعة للأمراض المزمنة غير المعدية بما في ذلك تعاطي التبغ وتناول الفواكه والخضراوات والنشاط البدني، ليتم الانتقال بعدها إلى الخطوة الثانية التي تتضمن القياسات الجسدية البسيطة، مثل الطول والوزن ومحيط الخصر وضغط الدم.

وتشمل الخطوة الثالثة عمل فحص الجلوكوز وفحص الدهون في الدم، عن طريق وخز صغير في الإصبع لأخذ عينة من الدم، ليتم أخذ عينة من البول لفحص الصوديوم والكرياتينين لتقدير متوسط استهلاك الملح بين السكان.

وتدعو وزارة الصحة العامة المواطنين والمقيمين إلى التعاون الكامل مع الفرق في عملية المسح، والذين يحملون بطاقات تعريفية، وتزويدهم بجميع المعلومات المطلوبة بما في ذلك اختبارات الدم والبول لإكمال المسح بنجاح في المدة المقررة.

المصادر

جميع الحقوق محفوظة لمرسال قطر 2024

atyaf company logo