دولار أمريكي 3.64ريال
جنيه إسترليني 4.61ريال
يورو 3.97ريال

ارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي إلى نحو 13 ألفًا

20/11/2023 الساعة 19:41 (بتوقيت الدوحة)
ع
ع
وضع القراءة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم، ارتفاع عدد الشهداء، منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية في السابع من أكتوبر الماضي، إلى 12 ألفا و916، وأعداد الجرحى إلى 32 ألفا و850.

وأوضحت الوزارة، في بيان لها، أنها تواجه صعوبات كبيرة في الحصول على معطيات محدثة لليوم السابع على التوالي، بسبب انقطاع خدمات الاتصالات في قطاع غزة، وانهيار الخدمة والاتصالات في مستشفيات شمال القطاع، لافتة إلى أن عدد الشهداء في قطاع غزة بلغ حتى مساء أمس الأحد، أكثر من 12 ألفا و700، بينهم نحو 5350 طفلا و3250 امرأة و695 مسنا، فيما بلغ عدد المصابين أكثر من 30 ألفا.

وأوضحت أن العدوان أدى لاستشهاد 205 شهداء من الكوادر الصحية، و36 من الدفاع المدني، إلى جانب أكثر من 220 جريحا من العاملين في المجال الصحي، مضيفة أنه تم الهجوم على أكثر من 60 مركبة إسعاف، تضررت 55 منها وخرجت عن الخدمة.

وذكرت الوزارة أن 26 من 35 مستشفى في غزة، و52 من 72 عيادة رعاية صحية أولية، أي أكثر من الثلثين، توقفت عن العمل بسبب الأضرار الناجمة عن القصف أو نقص الوقود، وتعمل المستشفيات التسعة المتبقية بشكل جزئي، مشيرة إلى أنه من بين 24 مستشفى لديها القدرة على استقبال المرضى الداخليين في الشمال، هناك مستشفى واحد وهو المستشفى الأهلي العربي "المعمداني" في غزة يعمل حاليا ويستقبل المرضى في ظل صعوبات كبيرة، بعد أن تم إغلاق وإخلاء 18 مستشفى منذ بدء العدوان، بما في ذلك ثلاثة مستشفيات في الأيام الثلاثة الماضية هي النصر والرنتيسي والقدس.

وأكدت عدم توفر القدرة لأي مستشفى في قطاع غزة على استيعاب الجرحى والأطفال الخدج الذين أجبرهم الاحتلال على إخلاء مجمع الشفاء الطبي، مطالبة المؤسسات الدولية بالتدخل فورا للعمل على نقل الأطفال الخدج والجرحى من مجمع الشفاء إلى مستشفيات الضفة الغربية أو مستشفيات في الخارج.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه المكثف وغير المسبوق لليوم الخامس والأربعين على الأراضي الفلسطينية المحتلة، مخلفا آلاف الشهداء والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، فيما لا يزال هناك المئات تحت الأنقاض لم يتم انتشالهم بسبب الأوضاع الميدانية الخطيرة، وذلك وسط حصار شديد على القطاع وقطع للكهرباء والماء، ومنع لدخول الأدوية والمواد الغذائية والمساعدات الحيوية، ما يزيد تعقيد وخطورة الوضع الإنساني على حياة المدنيين.

المصادر

جميع الحقوق محفوظة لمرسال قطر 2024

atyaf company logo