قتلوها بدلاً من إنقاذها.. الشرطة الأمريكية تعدم "مراهقة مخطوفة"

02/04/2024 الساعة 13:57 (بتوقيت الدوحة)
ع
ع
وضع القراءة

تورط عناصر في الشرطة الأمريكية، في قتل إحدى المراهقات بعمر 15 عاما، في إحدى مقاطعات كاليفورنيا، كان قد تم الإبلاغ عن اختطفاها سابقا.

وأظهرت مقاطع فيديو أُفرج عنها مؤخرا، اللحظة التي أطلقت فيها الشرطة النار على الفتاة "غير المُسلَّحة"، وفق ما ذكرته صحيفة "الجارديان" البريطانية، ونقلته وسائل إعلام، اليوم الثلاثاء.

الصحيفة أشارت إلى أن القصة تعود إلى 27 سبتمبر 2022، عندما كان ضباط مقاطعة سان برناردينو يبحثون عن سافانا غرازيانو، التي اشتُبِه أنَّ والدها أنتوني غرازيانو اختطفها بعدما أطلق النار على والدتها وأرداها قتيلة في اليوم السابق.

وحاصر الشرطيون سيارة أنتوني غرازيانو على جانب الطريق السريع في هيسبيريا، على بعد 80 ميلاً (128,7 كيلومتر) شرق لوس أنجلوس. وعندما خرجت سافانا من السيارة أطلقوا النار عليها فقتلوها.

وبينما أُعلِنَت وفاة سافانا في المستشفى، أصيب أيضا والدها أنتوني برصاص ضباط الشرطة الأمريكية ولفظ أنفاسه في مكان الحادث، رغم أنَّ المقاطع لم توضح متى حدث ذلك.

وأثار إطلاق النار قلقاً على المستوى الوطني؛ حيث تساءل المنتقدون عن كيفية قتل شباط في الشرطة الأمريكية لفتاة مراهقة مُكلَّفين بإنقاذها.

ونقلت شبكة NBC News عن المسؤولين في مكتب نقيب الشرطة، عقب واقعة إطلاق النار، زعمهم أنَّه من غير الواضح ما إذا كانت سافانا قد أُصِيبَت برصاص الضباط أم والدها، وقالوا إنَّ الضباط لم يدركوا أنها هي عندما نزلت من السيارة. ولمدة عامين تقريباً، رفضوا نشر لقطات الفيديو لواقعة إطلاق النار.

لكن يوم الجمعة 29 مارس الماضي، كشفت إدارة الشرطة في ولاية كاليفورنيا عمَّا يقرب من عشرة ملفات فيديو للصحفي المستقل جوي سكوت، الذي قدَّم طلباً للحصول على السجلات قبل 18 شهراً.

وتُظهِر المقاطع، التي حصلت صحيفة The Guardian على نسخ منها، وتتضمن لقطات مأخوذة بمروحية دورية الشرطة، ضباطاً يطلقون النار على سافانا بينما كانت تتبع تعليماتهم بالتحرك نحوهم.

كما تشير مقاطع الفيديو أيضاً إلى أنَّ الضباط أطلقوا النار عليها بعدما نوّه اثنان منهم إلى أنَّ الفتاة هي التي خرجت من السيارة، وتوضح اللقطات وتعليق نقيب الشرطة على الفيديو أنها قُتلَت على يد الضباط، وليس والدها.

المصادر

جميع الحقوق محفوظة لمرسال قطر 2024

atyaf company logo