دولار أمريكي 3.64ريال
جنيه إسترليني 4.41ريال
يورو 3.88ريال

معرض الدوحة للكتاب احتفل بمرور 50 سنة على انطلاقه

قطر شعلة من الإبداع والثقافة والفنون على مدار عام 2022

31/12/2022 الساعة 19:12 (بتوقيت الدوحة)
متحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1
متحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1
ع
ع
وضع القراءة

تميز عام 2022 بحراك ثقافي مكثف، واكب استضافة الدولة لكأس العالم FIFA قطر 2022، وعاش جمهور المونديال وعشاق الثقافة في ظل عالم من الندوات والحفلات والمعارض الفنية والثقافية قلما تجتمع في مكان واحد، وفي توقيت واحد.

وقد كانت باكورة الفعاليات الثقافية في هذا العام افتتاح متحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1 باستاد خليفة الدولي، الذي يحتوي على معروضات ومجموعات تؤرخ للرياضة والرياضيين القطريين وتاريخ الألعاب الأولمبية في قطر، وأهم تطورات الثقافة الرياضية، عند العرب بشكل خاص والعالم بشكل عام، ويضم صالات عرض تحتضن مقتنيات وصورا رياضية من جميع أنحاء العالم، وشاشات عرض تتضمن معلومات عن أنواع الألعاب الرياضية والأولمبية.

وفي الفترة من 13 وحتى 22 يناير أقيمت الدورة الحادية والثلاثين لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، والتي تميزت هذا العام بنوعية الكتب والمعروضات ومختلف الأنشطة والفعاليات الثقافية، والتي زادت عن 400 فعالية، إلى جانب جمال التصميم لمختلف الأجنحة، والتي عكست رؤية فنية في التصميم والإبداع.

وواكب معرض الدوحة الدولي للكتاب مرور خمسين سنة على انطلاقه للمرة الأولى عام 1972، كأول معرض خليجي ورابع معرض عربي، وهو ما عكس دور دولة قطر الثقافي واستمرار عطائها عاما بعد عام.. ففي النسخة الأولى شاركت 20 دار نشر، ليزداد العدد في النسخة الحادية والثلاثين إلى 430 دار نشر، بالإضافة إلى 90 توكيلا بشكل غير مباشر لناشرين عرب وأجانب، يمثلون 37 دولة عربية وأجنبية، ما جعل هذه النسخة هي الأكبر والأضخم في تاريخ معرض الدوحة الدولي للكتاب حتى الآن.

قطر - أمريكا 2021

وحلت الولايات المتحدة الأمريكية ضيف شرف هذه الدورة، في إطار العام الثقافي "قطر - أمريكا 2021"، حيث أتاحت هذه الاستضافة إطلاع رواد المعرض على جوانب مختلفة من الثقافة الأمريكية، والإنتاج الفكري الأمريكي المتنوع.

إلى ذلك، تابع جمهور المثقفين والمهتمين موسم الندوات الذي نظمته وزارة الثقافة خلال الفترة من 17 إلى 31 مارس 2022، حيث أكد الموسم نجاحه في التفاعل مع المجتمع والمؤسسات؛ إذ أسفر تضافر جهود وزارة الثقافة والشركاء عن موسم حافل بالفعاليات الفكرية والأدبية، وحقق الأهداف المنشودة بتعزيز وإثراء المشهد الثقافي، ومد جسور التواصل مع كل القطاعات وفئات المجتمع من أكاديميين وباحثين وطلاب وكتاب وإعلاميين، وإبراز محاورين ومتحدثين من المبدعين والمتخصصين، واشتمل موسم الندوات على 9 ندوات ثقافية.

واستمرارا لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، تم تنظيم النسخة الأولى لمعرض رمضان بسوق واقف خلال الفترة من 8 حتى 16 أبريل 2022، بمشاركة 37 جهة ودار نشر من 9 دول، بالإضافة إلى قطر التي شاركت منها 7 جهات مختلفة، فيما بلغ عدد الناشرين والموزعين القطريين المشاركين 11 ناشرًا، بينما بلغت الجهات المشاركة من خارج قطر 19 مشاركا، وبلغ عدد الكتب المعروضة في دور النشر 47 ألف كتاب.

2-15
وتم تنظيم هذا المعرض في سوق واقف؛ من أجل الوصول إلى أكبر قاعدة جماهيرية، وهدف المعرض إلى توطين الكتاب من خلال التشجيع على القراءة، ودعم الناشرين القطريين بتسويق الكتاب، وتوسيع دائرة القراء، واستثمار أجواء الشهر الفضيل في تنمية المعارف، والاحتفاء بالموروث القطري لتعزيز القيم الثقافية الأصيلة، وأقيمت على هامش المعرض مجموعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية والدينية، وعروض مسرحية، وأنشطة متنوعة للأطفال، تضمنت عروض "بشرى والبحر"، وعرض الدمى، بالإضافة إلى 6 ورش للفنون البصرية.

وضرب مهرجان الدوحة المسرحي الـ 34 لعشاقه موعدا خلال الفترة من 16 إلى 27 مارس، والذي تنظمه وزارة الثقافة ممثلة في مركز شؤون المسرح.

وتابع الجمهور عروض الفرق الأهلية بجانب عروض المسرح الجامعي تحت شعار: "شبابنا على المسرح"، إضافة إلى العديد من الندوات الرئيسية والتطبيقية. وعرفانا لمن أسدوا خدمات جليلة لأبي الفنون، تم خلال المهرجان تكريم الفنان علي حسن "شخصية المهرجان"، باعتباره من المؤسسين لفن التمثيل في قطر.

بالفكر نزدهر

وانعقدت في 25 يونيو الماضي النسخة الخامسة من الملتقى السنوي للمؤلفين، الذي تنظمه وزارة الثقافة، بعنوان "بالفكر نزدهر"، تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة، بمشاركة أدباء وكُتاب وأكاديميين ومترجمين وناشرين ومثقفين؛ بهدف تبادل الخبرات في مجال التأليف والكتابة والنشر.

وأوصى المشاركون في الملتقى بضرورة رصد ودعم الأفكار والمقترحات لتشجيع المؤلفين على المشاركة في الحراك الثقافي، من خلال الجهات والمؤسسات الثقافية في الدولة، لا سيما منظمات المجتمع المدني لخلق مجتمع فعال.

أما محبو الشعر، فكانوا على موعد مع فعالية شاعر الجامعات والتي نظمتها وزارة الثقافة، ممثلة في مركز قطر للشعر "ديوان العرب"، بالتعاون مع جامعة قطر والجامعات والكليات المدنية والعسكرية، في فئتي "الشعر الفصيح" و"الشعر النبطي" خلال الفترة من 31 يناير إلى الأول من مارس 2022.

واحتضنت الدوحة من 1 إلى 5 سبتمبر النسخة الرابعة والخمسين لمؤتمر الاتحاد الدولي لبيوت الشباب، بمشاركة وفود وقيادات بيوت الشباب في أكثر من ثلاثين دولة حول العالم.

وعلى مدار أيام انعقاده، ناقش المؤتمرون مجموعة من الموضوعات التي تخص حركة بيوت الشباب العالمية، والسياحة الشبابية على وجه الخصوص، وطرح استراتيجيات جديدة لبيوت الشباب تم اعتمادها خلال المؤتمر، كما تم خلاله عرض الكثير من التجارب الدولية والمقترحات لأعضاء الجمعيات والمنظمات الأعضاء في الاتحاد الدولي لبيوت الشباب، لتعزيز الاستفادة بها في هذا المجال، وانتخاب مجلس أمناء جديد للاتحاد.

مرمي 2022

وكانت المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا"، خلال العام 2022، نظمت فعاليات ثقافية وفنية، تضمنت العديد من الفعاليات، من بينها مهرجان قطر الدولي للصيد والصقور "مرمي 2022"، وبطولة "القلايل" للصيد التقليدي بنسختها الحادية عشرة 2022، بالإضافة إلى مهرجان حدائق كتارا "الوسمي"، ومهرجان محاصيل 2022.

وفي شهر فبراير نظمت فعاليات النسخة الثانية لمهرجان "كتارا" الدولي للخيل العربية، تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. ونظم المهرجان بالتعاون بين الاتحاد القطري للفروسية ونادي السباق والفروسية ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، على شاطئ "كتارا"، بمشاركة 11 دولة، وبجوائز بلغت 17.083.500 ريال.

وفي "جائزة كتارا لتلاوة القرآن" في دورتها السادسة، والتي تقام تحت شعار "زينوا القرآن بأصواتكم" بلغت عدد المشاركات 1273، تمثل 67 دولة عربية وأجنبية، أما جائزة كتارا لشاعر الرسول صلى الله عليه وسلم، فاستلمت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، 861 قصيدة مشاركة في دورتها السادسة.

maxresdefault
وتقام تصفيات اختيار المراكز الثلاثة الأولى في مارس 2023، تحت شعار: "تجمل الشعر بخير البشر"، ولأول مرة في تاريخ جوائز الرواية العربية، أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا عن الفائزين بجائزة كتارا للرواية العربية في دورتها الثامنة 2022، من مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" بالعاصمة الفرنسية باريس.

وجاء الإعلان عن الجوائز على هامش احتفال المنظمة الأممية بإطلاق الأسبوع العالمي للرواية خلال الفترة من 13 إلى 20 أكتوبر من كل عام، بمبادرة من المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا.

وفي الفترة من 18 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022، نظمت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، الفعاليات المصاحبة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، بمشاركة 22 دولة من مختلف أنحاء العالم.. وضم برنامج الفعاليات 51 فعالية رئيسية، وأكثر من 300 فعالية فرعية.

سلسلة من المعارض

وافتتحت كتارا سلسلة من المعارض الفنية؛ منها: "معرض وجوه العالم، ومعرض أول كأس عالم لكرة القدم، ومعرض شمسي مع سفارة جمهورية السلفادور، ومعرض الفن التشكيلي القطري، ومتحف "كتارا" للمحامل التقليدية، ومعرض "كتارا" الدولي للخزف، ومعرض كرة القدم والفن التشكيلي والمقتنيات، ومعرض الطوابع البريدية لكأس العالم، ومعرض تاريخ آلة العود، والمعرض الإيراني الثقافي، ومعرض الكاريكاتير الرياضي، وفعاليات فن الخط العربي، وفعاليات للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بالتعاون مع مؤسسة قطر للعمل الاجتماعي، وسوق كتارا الدولي للمشغولات اليدوية، وفعالية مؤسسة بيل وميلندا غيتس، وخيمة الدار الثقافية، والهندسة الرياضية، وكأس العالم قطر مع جمعية المهندسين القطرية".

وأقيمت على هامش البرنامج الاحتفالي مجموعة من الحفلات والعروض الموسيقية لكبار الفنانين من مختلف دول العالم، ودشنت "كتارا" 22 كتابا عن كأس العالم، واحتضن المسرح المكشوف عددا من المحاضرات الفكرية والثقافية، كما قدمت "كتارا" عددًا من المسابقات، منها: مسابقة الفن التشكيلي، ومسابقة التصوير الضوئي، ومسابقة كتارا جولدن تالنت.

وأعلنت كتارا أسماء الفائزين بجائزة كتارا للكاريكاتير في نسختها الثانية من أصل 404 متسابقين، تقدموا بنحو 1005 أعمال كاريكاتيرية.

ونظمت كتارا نسخة استثنائية من مهرجان كتارا الثاني عشر للمحامل التقليدية الذي تنظمه على الواجهة البحرية، بمشاركة دولة قطر وثماني دول شقيقة وصديقة هي: السعودية، والكويت، وسلطنة عمان، والعراق، واليمن، والهند، وتركيا، وتنزانيا.

واستحضر المهرجان شكل الفرجان القديمة، وقدم منتجات تقليدية متنوعة لها علاقة بالحرف والصناعات التقليدية المرتبطة بالبحر، وضم 50 جناحًا للدول المشاركة، تنوعت بين معارض للمقتنيات التراثية البحرية وأخرى للحرف والمهن اليدوية للتعريف بـ 43 حرفة يدوية من التراث والموروث البحري، إلى جانب المسابقات البحرية والورش الخاصة بصناعات السفن والمحامل التقليدية، التي تحتوي على فقرات تفاعلية.

حُلة جديدة لمتحف الفن الإسلامي

أما متاحف قطر، فافتتحت في أكتوبر، متحف الفن الإسلامي في حلته الجديدة، بعد مشروع إعادة تأهيل استمر لمدة عام لتحسين المرافق، وإعادة تصور وتركيب صالات عرض مجموعته الدائمة، بالإضافة إلى تدشين ساحة الأعلام.

وتعتبر ساحة الأعلام، التي جرى تدشينها، وجهة مجتمعية جديدة أطلقها برنامج الأعوام الثقافية، من أجل التبادل الثقافي الدولي، الذي يعمق التفاهم بين الأمم والشعوب، والذي بدأ عقب فوز قطر باستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022.

وقدم متحف الفن الإسلامي أيضا قسما جديدا عن الإسلام في جنوب شرق آسيا، مركّزا على العلاقة بين الثقافات المختلفة من خلال المعارض التي تتناول تجارة السلع، وتبادل الأفكار عبر العالم الإسلامي وخارجه.

20210708_1625776202-562
ونظمت متاحف قطر أربعة معارض جديدة بـ"متحف: المتحف العربي للفن الحديث"، تعكس المعارض الجديدة القوة الإبداعية والتراث في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، ويأتي افتتاحها احتفاء بالعام الثقافي "قطر - الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا 2022"، الذي يمثل مبادرة تبادل ثقافي دولي تھدف إلى تعميق التفاهم بين الدول وشعوبھا.

كما نظم متحف قطر الأولمبي والرياضي 3-2-1، معرض "عالم كرة القدم"، ويستمر حتى الأول من أبريل 2023 احتفاء بإقامة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط.

وفي نوفمبر الماضي دشنت متاحف قطر حديقة "دَدُ" متحف الأطفال في قطر، والتي تعتبر أحد أهم معالم المتحف، تعزيزا لالتزام متاحف قطر بمفهوم الاستدامة. و"دَدُ" هي كلمة عربية فصحى تُستخدم للإشارة إلى العلامات والآثار التي تنتج عن لعب الأطفال، مثل آثار أقدامهم على الأرض أثناء التأرجح، والنقوش التي يكتبونها على الصخر، وما إلى ذلك.

كما افتتحت متاحف قطر الجزء الثاني من معرض "نظرة على مشروع متحف قطر للسيارات"، الذي أقيم برعاية مجموعة شاطئ البحر أمام قلعة الزبارة، ويستمر إلى التاسع عشر ديسمبر، وكانت متاحف قطر قد قدمت الجزء الأول من المعرض في شهر مارس الماضي في متحف قطر الوطني.

وكانت مبادرة "قطر تبدع" شعلة من النشاط والحيوية، بإشرافها على تنظيم العشرات من الفعاليات الثقافية والفنية.

مبادرات "قطر تبدع"

ويعكس مسمى مبادرة "قطر تبدع" أهدافها التي تشمل كافة الجوانب الثقافية، فهي مبادرة في جوهرها حركة ثقافية طويلة الأمد تعمل على إثراء تنوع الأنشطة الثقافية في قطر.

وتلتزم "قطر تبدع" بإتاحة المجال لإبراز المواهب المحلية والعالمية، ويشارك في المبادرة أهم الكيانات الثقافية والفنية في قطر، ومنها متحف الفن الإسلامي، ومتحف: المتحف العربي للفن الحديث، ومتحف قطر الوطني، وجاليري متاحف قطر "الرواق"، وجاليري متاحف قطر كتارا، ومتحف قطر الأولمبي والرياضي 1 - 2 - 3، ودَدُ متحف قطر للأطفال، ومنصاتها الإبداعية الجديدة التي تتضمن مطافئ - مقر الفنانين، ومركز M7، ومركز قطر للابتكار وريادة الأعمال في التصميم والأزياء والتكنولوجيا، ومهرجان قطر للصورة "تصوير"، واستوديوهات ومختبرات ليوان للتصميم.

وتضمن برنامج الفعاليات غير المسبوق خلال المرحلة الحالية والمتزامنة مع بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، 17 معرضا، أقيمت في خمسة متاحف، وخمسة مراكز إبداعية، وتنظيم 10 فعاليات رفيعة المستوى، وثلاثة مهرجانات فنية حية، وإقامة 15 صالة فنية ضمن "قطر تبدع"، إلى جانب تدشين أكثر من 80 عملا فنيا عاما في مختلف أنحاء البلاد، تجعل من دولة قطر متحفا مفتوحا أمام الزائرين.

QNA_MATAHEF2_11062022وفي إطار مبادرات "قطر تبدع" تم الكشف مؤخرا عن عدد من الأعمال الفنية العامة في الدوحة، وذلك ضمن الفن العام لإمتاع الجماهير، ومن أبرز هذه الأعمال منحوتة بقرة البحر في حديقة مسرح قطر الوطني، لجيف كونز، ومنحوتة القرط، للفنان القطري محمد العتيق في حديقة البريد "جداري آرت"، وغيرها الكثير.

ومن أجل تزويد المواطنين والمقيمين والزائرين بفرصة لا مثيل لها للاستمتاع بالعروض الثقافية والترويجية والترفيهية ومعايشتها بالكامل، أطلقت مبادرة "قطر تبدع" البوابة الثقافية (One Pass)، التي تقدم دليلا شاملا لجميع العروض الثقافية في قطر، لتتيح للجميع فرصة لاستكشاف عالم كامل من الفنون والثقافة، وزيارة المتاحف والفعاليات والمهرجانات الثقافية والعروض المسرحية في جميع أنحاء قطر، بالإضافة إلى مزايا عديدة من التجارب الترفيهية والمغامرة وعروض الأزياء.

وضمن فعاليات المبادرة، تم افتتاح استوديوهات ومختبرات التصميم الرسمي "ليوان" في 29 مارس الماضي، وهو مساحة فريدة تحرص على دعم المجتمع الإبداعي المزدهر في قطر، وتعزيز روابطه، ويقع "ليوان" في مبنى تاريخي يعود إلى منتصف القرن الماضي في مشيرب قلب الدوحة؛ إذ كان أول مدرسة رسمية للفتيات في قطر، ويقدم للمبدعين مساحة عمل مشتركة متعددة الوظائف، وبيئة تعليمية من أجل التجربة، والتعاون، والتواصل.

فعاليات متنوعة في مكتبة قطر الوطنية

من جهتها، نظمت مكتبة قطر الوطنية عددًا من الفعاليات الثقافية والفنية، التي تنوعت ما بين ندوات ومعارض، ففي مايو تم تنظيم فعاليات المنتدى السنوي لمكتبة قطر الوطنية، الذي عقد على مدار يومين تحت عنوان "المكتبات في الصدارة"، بمشاركة مسؤولين وخبراء في مجال المكتبات حول العالم.

وقدم المنتدى منصة للمكتبات والمؤسسات المشاركة لتبادل الجهود والخبرات في حشد الدعم لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، حيث تركزت مناقشات وجلسات المنتدى على ما تقدمه المكتبات من برامج وخدمات ومبادرات وشراكات تعاونية تعزز جهود تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

من جهتها، نظمت مؤسسة الدوحة للأفلام، في مارس الماضي، النسخة الثامنة من ملتقى قمرة السينمائي 2022، بطريقة افتراضية عبر الإنترنت، بمشاركة أكثر من 150 خبيرا سينمائيا من مختلف دول العالم، يشرفون على تطوير 45 مشروع فيلم لصُناع أفلام ناشئين من الدول العربية والعالم.

وعلى الرغم من ظروف وتداعيات جائحة كورونا العالمية، واصل ملتقى قمرة السينمائي رسالته في دعم الأصوات السينمائية المستقلة خلال رحلتهم في تطوير أفلامهم، ابتداء من الفكرة وصولا إلى عرض الفيلم على الشاشة، وذلك ضمن مسارين من البرامج التي تقام عبر الإنترنت: المسار الأول خصص للجلسات التدريبية والورش، والجلسات الاستشارية، والاجتماعات الافتراضية للمشاريع في مرحلة التطوير، والمسار الثاني تضمن عروض نسخ الأفلام قيد التطوير وجلسات إبداء الآراء على المشاريع، التي وصلت إلى مرحلة ما بعد الإنتاج، بالإضافة إلى مشاريع الأفلام الطويلة الروائية والوثائقية، والأفلام القصيرة، تحظى منصات العرض حسب الطلب والمنصات الرقمية على الدعم؛ بهدف تمكين صناع الأفلام من توزيع مشاريعهم بصورة غير تقليدية، وضمان وصولها إلى أكبر قاعدة جماهيرية ممكنة.

وتضمنت نسخة هذا العام 45 مشروعا شملت 28 فيلما طويلا؛ 6 مسلسلات، و11 فيلما قصيرًا، من ضمنها 6 أفلام روائية ووثائقية طويلة من قطر.

كما نظمت مؤسسة الدوحة للأفلام في أكتوبر فعاليات الدورة العاشرة والخاصة من مهرجان أجيال السينمائي، وشهد الحفل الختامي للمهرجان، الذي أقيم في مسرح الدراما بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، إعلان الفائزين في مسابقة حكام أجيال، بحضور الحكام الصغار وعدد من الضيوف، حيث تم اختيار الفائزين من قبل 613 حكما، من عمر 8 إلى 25 عامًا، شاهدوا 38 فيلما في ثلاث فئات هي: محاق من 8 إلى 12 عاما، وهلال من 13 إلى 17 عامًا، وبدر من 18 إلى 25 عامًا.

المصادر

جميع الحقوق محفوظة لشبكة مرسال قطر 2023

atyaf company logo