دولار أمريكي 3.64ريال
جنيه إسترليني 4.62ريال
يورو 3.98ريال

"الوطنية لحقوق الإنسان" تؤكد انتهاك الاحتلال حق التعليم في فلسطين

21/10/2023 الساعة 21:15 (بتوقيت الدوحة)
سعادة السيد سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان
سعادة السيد سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان
ع
ع
وضع القراءة

أكد سعادة السيد سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، أن الاحتلال الإسرائيلي انتهك حق التعليم، الذي كفلته جميع المواثيق والمعاهدات الدولية والإقليمية، في قطاع غزة وكل فلسطين المحتلة.

ودعا الجمالي، في كلمة ألقاها خلال المنتدى الحواري الإقليمي حول مستقبل التربية والتعليم والتثقيف على حقوق الإنسان في المنطقة العربية المنعقد بالعاصمة المصرية القاهرة، إلى تضافر الجهود لتحقيق مستقبل تعليم أفضل للأجيال القادمة بما يتضمن تربيتها على حقوق الإنسان وقبول الرأي والرأي الآخر والتربية على الحوار أسلوبا لحل الاختلاف، منوها بدور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تقديم الدعم والتعاون مع أصحاب المصلحة لحماية الحق في التعليم عن طريق تقديم المشورة للحكومات، والمساهمة في المراجعة الوطنية للمناهج لدمج مفاهيم حقوق الإنسان فيها وتنقيتها من خطاب الكراهية، وإحلال خطاب التسامح والحوار والسلام، بالإضافة إلى التعاون مع المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني لنشر ثقافة حقوق الإنسان.

وأضاف أن تحقيق ذلك يتطلب مراجعة التشريعات لضمان توافقها مع مبادئ حقوق الإنسان والمعايير المنصوص عليها بالاتفاقيات الدولية المنضمة لها الدول، والمشاركة في برامج بناء ورفع القدرات للجهات المسؤولة عن التربية والتعليم لدمج مفاهيم وقيم حقوق الإنسان بمناهجها وسياساتها وممارساتها، ورصد وإعداد التقارير الوطنية والدولية ونشرها والتفاعل مع هيئات المعاهدات بمتابعة تنفيذ توصياتها وتقديم تقارير الظل عن واقع الحقوق التي تحميها هذه المعاهدات، ومنها ما يخص التربية والتعليم.

F8-4lbIXoAADQoT.jpeg
وأوضح سعادته أن الخطة الاستراتيجية للشبكة العربية نصت على نشر ثقافة حقوق الإنسان، كما تم التركيز على موضوع التربية على حقوق الإنسان ومستقبل التعليم في توصيات عدد من مؤتمرات الشبكة العربية وجمعياتها العامة، مؤكدا دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في تنفيذ ومتابعة تنفيذ أهداف خطة 2030 للتنمية المستدامة، ومنها الهدف الرابع المعني بالتعليم، وذلك من خلال تركيزها على إعمال الهدف 16 باعتباره مفتاح تنفيذ أهداف خطة 2030 للتنمية المستدامة، مؤكدا أنه دون وجود السلام والعدل والمؤسسات القوية، وما يتضمنه ذلك من شفافية ومساءلة ومكافحة الفساد والحوكمة، لا يمكن تنفيذ أي هدف.

ودعا إلى العمل على إيجاد الإرادة السياسية والموارد، ومن ثم استكمال العمل على الهدف 17 وما يشكله من تضامن دولي من أجل الاسهام في تنفيذ الهدف 4 المعني بالتعليم وغاياته السبع.

وقال الجمالي إن الشبكة العربية المؤسسات الوطنية العربية لحقوق الإنسان ستعمل، بالتعاون مع شركائها والمشاركين في المنتدى، على تنفيذ توصياته بتشجيع الأعضاء بالشبكة لتنسيق التعاون بين الخبراء ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ووزارات التربية في بلدانها، وكذلك تشجيعها للاضطلاع بدور فعال في سياق دمج مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج، وكذلك دفع عملية إنشاء عقد اجتماعي جديد حول مستقبل التعليم بما يسهم في تنفيذ التوصيات التي ستصدر عن المنتدى.

وجدد سعادة السيد سلطان بن حسن الجمالي الأمين العام للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان استنكار الشبكة لجرائم الاحتلال الإسرائيلي التي يرتكبها بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة من عمليات قتل وقصف وتدمير للمنازل واستهداف للمستشفيات والأبراج السكنية والمؤسسات المدنية ومنع دخول الوقود والسلع وقطع الكهرباء عن قطاع غزة، في ظل استمرار الحصار المفروض على القطاع، وما يشكله ذلك من جرائم ضد الإنسانية، وكذلك الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب العربي الفلسطيني في كل الأرض الفلسطينية من قتل واعتقال وتمييز عنصري ومحاولاته المتكررة لتهويد القدس والاستيلاء على المسجد الأقصى.

F8-4lbLXgAA7XqU.jpeg
من جانبه، قال السفير مهند العكلوك المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى جامعة الدول العربية، إن "إسرائيل، قوة الاحتلال والإبادة الجماعية، قصفت على مدار الأيام الماضية 18 مدرسة متسببة بتدميرها كليا، فضلا عن تحويل كل مدارس قطاع غزة إلى ملاجئ للنازحين، كحلقة سوداء من استهداف إسرائيلي ممنهج يسعى لتشويه الوعي الفلسطيني من خلال الإرهاب والترويع".

وأضاف العكلوك، في كلمة ألقاها خلال المنتدى الحواري الإقليمي حول مستقبل التربية والتعليم والتثقيف على حقوق الإنسان في المنطقة العربية، أن ما يحدث في القدس على مدار العقود الماضية من تشويه للمناهج التعليمية ضمن ما يسمى "أسرلة التعليم"، بالإضافة إلى حرمان المعلمين والطلبة من الوصول إلى مدارسهم واستهدافهم بالقتل في كثير من الأحيان، يشكل انتهاكا للحق في التعليم كحق أساسي من الحقوق التي كفلها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ولفت إلى أن العالم يصمت على إنذار المستشفيات بالإخلاء وهي مليئة بجثث الشهداء والمصابين، فضلا عن تهديد وقصف المستشفيات وسيارات الإسعاف والطواقم الطبية، مشيرا إلى تعامل مستشفيات قطاع غزة المحاصر منذ 16 عاما مع 3500 شهيد وأكثر من 10 آلاف مصاب خلال 11 يوما فقط، تحت وطأة قطع الماء والكهرباء والوقود، كما أن الطواقم الطبية باتت تفاضل بين الجرحى من يمكن إنقاذه ومن لا يمكن ذلك وفقا لخطورة حالاتهم.

بدوره، أكد سعادة السيد منير الفاسي مدير إدارة حقوق الإنسان بجامعة الدول العربية بجامعة الدول العربية السعي إلى ترسيخ إلزامية ومجانية التعليم الابتدائي والأساسي، بالرغم من الاهتمام والاقبال المتزايد الذي يحظى به التعليم الخاص.

وشدد على وجود اختلالات يتوجب اليوم تحديدها ورسم سبل تجاوزها، مؤكدا ضرورة إرساء عقد اجتماعي جديد يرتكز على منظومة تعليمية وجب التعريف بمقوماتها، تحسم الخيار الجدلي بين التعليم الحكومي والتعليم الخاص ومدارس البعثات الأجنبية، كما يرتكز على منظومة تحفظ الهوية والدين والثقافة وتنفتح على الآخر.

 

المصادر

جميع الحقوق محفوظة لمرسال قطر 2024

atyaf company logo