دولار أمريكي 3.64ريال
جنيه إسترليني 4.62ريال
يورو 3.98ريال

"أريد" تطلق أكاديمية لرعاية المواهب ودفع عجلة نمو قطاع الاتصالات

21/11/2023 الساعة 18:48 (بتوقيت الدوحة)
شعار شركة أريد
شعار شركة أريد
ع
ع
وضع القراءة

أطلقت مجموعة "أريد" اليوم أكاديمية، بهدف رعاية المواهب، ودفع عجلة النمو، والتكيف بصورة استباقية مع التغييرات المستمرة، التي يشهدها قطاع الاتصالات.

وتستند أكاديمية "Ooredoo" إلى نماذج التعليم الحالية التي توفرها المجموعة وتعد استكمالا لها، وتشمل هذه النماذج أساليب التعلم العملي حول متطلبات العمل، والأساليب التعاونية كالتدريب والإرشاد، ما يسهم في بناء توجه متكامل لتدريب الموظفين وتطوير مهاراتهم.

وتنسجم مع استراتيجية المجموعة للاستثمار في مواردها البشرية، ومن المقرر أن تصبح ذراعها التعليمية، وستقوم بسد النقص في المهارات المطلوبة، وتلبية الاحتياجات المستقبلية لأريد، وبناء مجموعة داخلية من المواهب المتمرسة، بالإضافة إلى ذلك، ستكون عامل التمكين الأساسي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، ودعم أسلوب العمل للمجموعة، وتعزيز ثقافة التعليم المستمر والتميز في الأداء.

وقالت فاطمة سلطان الكواري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في المجموعة، إن التعليم وتطوير المهارات يؤديان دورا حيويا بدفع عجلة النمو والابتكار، في حقبة تشهد تطورات تقنية متسارعة، وتغييرات متواصلة في القطاع.

وأضافت الكواري، ستسلط الأكاديمية الضوء على التزامنا بتزويد الموظفين بالمهارات والمعارف التي يحتاجونها لتحقيق النمو والازدهار في عالم اليوم دائم التغير.

وأشارت إلى أن الهدف الرئيسي يكمن في تصميم برامج تعليم وتطوير قابلة للتحسين المستمر في المجموعة وشركاتها العاملة، حيث تهدف قابلية التطوير والتحسين إلى زيادة كفاءة العمليات والتكاليف، وضمان الاستمرارية، وتوفير التعليم النوعي لجميع المتعلمين.

ولفتت إلى أن الأكاديمية تقدم حالياً دورات تغطي المجالات الرقمية، والتكنولوجيا، والأعمال، والمشتريات، والمالية، والموارد البشرية، وتطوير القادة، وغيرها من المجالات المتخصصة والعامة، ويمكن للموظفين التسجيل فيها بسهولة وفق الأوقات التي تناسبهم، لا سيما وأنها تعتبر الجسر الرابط بين المجموعة وشركاتها الفرعية، وستسهم في تعزيز التعاون وتبادل المعارف بينها، بما يضمن توفير تجربة تعليمية مستمرة، وتحديث قدرات القوى العاملة.

وتوقعت الكواري أن تصبح الأكاديمية أداة فاعلة لتوحيد الجهود من خلال جمع مؤسسات التعليم والتطوير تحت مظلة واحدة، الأمر الذي سيسهم في الاستفادة من مواطن القوة الجماعية، وتعزيز التناغم على امتداد المجموعة.

يذكر أن الأكاديمية تم إنشاؤها بمساهمة من 100 موظف من جميع المستويات الوظيفية.

المصادر

جميع الحقوق محفوظة لمرسال قطر 2024

atyaf company logo